Skip to content

Drafting a New Story: Women's Rights in the Middle East

Submissions Welcome! Please submit your original pieces of non-fiction, fiction, poetry, art, or political analysis.

بدأ في قطر الثلاثاء فعاليات ملتقى قطر الدولي الأول لسيدات الأعمال بهدف تفعيل دور سيدات الأعمال في النهوض بالاقتصاد العالمي المتأزم وبناء أسس أفضل لاقتصاد المستقبل.

وقال وزير الدولة لشؤون الطاقة والصناعة الدكتور محمد السادة في كلمته بالمؤتمر الذي يستمر يومين أن مساهمة المرأة العربية في قطاع الأعمال وملكية المؤسسات التجارية وإدارة المؤسسات المالية وقطاعات الأعمال في تنام مستمر. وأشار، حسبما أوردت وكالة الأنباء الكويتية “كونا”، إلى أن العديد من النساء اللواتي تولين مهام قيادية في هذا النوع من المؤسسات أظهرن كفاءة إدارية وانضباطا في العمل وابتعادا عن المغامرة بما يجعل العديد منهن بالفعل مثالا يحتذى به.
وأوضح  د.السادة أن نسبة النساء اللواتي يمتلكن مؤسسات تجارية في العالم العربي وصلت إلى 14 بالمئة بالمقارنة مع نسبة 30 بالمئة في الولايات المتحدة كما أن نسبة السيدات المالكات لمؤسسات تجارية وناشطات أعمال في الإمارات بلغت 18 بالمئة حسب إحصاءات نشرت قبل عام وفي المملكة العربية السعودية كانت 20 بالمئة من التراخيص بمؤسسات تجارية جديدة تعود إلى سيدات.

وقال أن هذا التقدم المستمر لسيدات الأعمال يعود إلى ثمرة عقود طويلة من تعليم البنات وتطوير التعليم الجامعي في الدول العربية، مشيرا إلى أن صعود المرأة إلى مجال الأعمال وقيادة المؤسسات لا يستند فقط الى التطور الكبير في قطاع التعليم بل إلى نمو الاقتصاد الوطني في الدول العربية وتنامي الثروات الخاصة وحصول فئات كبيرة من السيدات على ثروات شخصية مهمة عبر الميراث أو عبر دورهن في الشركات العائلية.
من جانبها دعت الشيخة حصة رائدات العمل الخيري من النساء أن يستثمرن خبراتهن في سباق التنمية الاقتصادية، موضحة أن المرأة عندما وضعت طاقتها في العمل الخيري والمجتمعي ثم اتجهت إلى عالم الأعمال أصبح لديها عالمان ومجالان لذا فان المرأة بامكانها أن تنقل تلك الخبرات لاضفاء طابع تنموي لتحقيق الفائدة المتوازنة بين الجانبين.

وتطرقت إلى أهمية إدراك المرأة لمفهوم وقيم المسؤولية الاجتماعية، وقالت انه من الضروري ألا تغفل النساء الأقل حظا والاهتمام بالفئات الأخرى من المهمشين وذوي الإعاقة والاقليات وغيرهم ممن يستحقون الاهتمام بالموضوع التنموي وليس الخيري فقط. ودعت الشيخة حصة سيدات الأعمال والناجحات منهن واللاتي أصبحن يمثلن قوة ضغط ودعم ومناصرة أن يكون لهن دور في القوانين التي لها علاقة بتكافؤ الفرص في العمل والحقوق المالية للمرأة وأن يكون لها دور لدى صناع القرار من أجل التعامل مع المرأة في عالم الأعمال والاستثمار بجدية وعلى قدم المساواة مع الرجل.

وأكدت على دور ومسؤولية سيدات الأعمال اللائي يمتلكن شركات في بذل مزيد من الجهد لتوظيف وتشجيع النهوض بالمرأة وصاحبات الأعمال الصغيرة الخاصة والتركيز على الشابات صغيرات السن من خلال توظيفهن وتشجيعهن ودعمهن في هذا المجال.

http://www.news-all.com/sys.php?name=sanc&file=topic&sid=47567

Add to DeliciousAdd to DiggAdd to FaceBookAdd to Google BookmarkAdd to MySpaceAdd to RedditAdd to StumbleUponAdd to TechnoratiAdd to Twitter

%d bloggers like this: