Skip to content

Drafting a New Story: Women's Rights in the Middle East

Submissions Welcome! Please submit your original pieces of non-fiction, fiction, poetry, art, or political analysis.

http://www.alsumarianews.com/ar/5/15621/news-details-.html


Dec 5 2011

طالبت منظمات نسوية بقضاء جمجمال، 60 كم جنوب السليمانية، الأربعاء، بفتح تحقيق جدي حول جريمة مقتل فتاتين في القضاء وتسليم المجرمين إلى العدالة وإصدار قانون لحماية النساء من العنف الأسري وفتح مديرية لمتابعته قضائيا.

جاءت مطالبت المنظمات الخمسة في بيان مشترك اصدرته على خلفية مقتل الشقيقتين شوخان فاضل 21 سنة، وشادية فاضل 17 سنة ليلة الأحد، والعثور على جثتيهما يوم الاثنين الماضي على طريق كركوك- السليمانية شرق المدينة، حيث قامت قوة من الشرطة بنقلهما إلى مستشفى الطب العدلي في السليمانية.

وأكدت المذكرة المرفوعة لكل من رئيس برلمان كردستان، ولجنة الدفاع عن حقوق النساء في البرلمان، ووزارتي الداخلية والأوقاف، أن المنظمات الموقعة عليها “تطالب الجهات المختصة وضع حد للعنف الذي يطال النساء في المنطقة وآخرها الاثنين الماضي، حين تم قتل شابتين بشكل وحشي ورمي جثتيهما خارج المدينة”، مشددة على إدانة “قتل النساء خاصة وأن حماية أرواح المواطنين هي من مسؤولية الجهات الأمنية”.

وطالبت مذكرة المنظمات الخمس وهي كل من منظمة جمعية نسوة كردستان، رابطة الأخوات المسلمات، منظمة الأخوات المسلمات، قسم النساء في منظمة جم جمال للاتحاد الوطني الكردستاني، رابطة المرأة الكردستاني-اتحاد نساء كردستان “بفتح تحقيق جدي حول الجريمة وتسليم المجرمين إلى العدالة، ووضع قانون لحماية النسوة من العنف الأسري وفتح مديرية لمتابعة العنف ضدهن قضائيا”.

بدورها، ذكرت القيادية في رابطة المرأة الكردستانية وإحدى الموقعات على المذكرة سميرة احمد في حديث لـ”السومرية نيوز”، أن “جرائم قتل النساء في تلك المناطق أصبح ظاهرة خطيرة يجب التصدي لها من قبل الرأي العام”، داعية البرلمان والحكومة إلى “الكشف عن الجناة وتسليمهم إلى القضاء”.

من جهتها، اعتبرت عضو البرلمان الكردستاني عن كتلة التغيير المعارضة عزيمة نجم الدين، أن “الحادث يعد جريمة ويجب أن لا يفلت من قام بها من العقاب”، مشددة على أنها “ستتابع مجريات التحقيق بشكل مستمر، بلارغم من عدم التوصل لمن قام بهذه الجريمة حتى الآن”.

من جانبه، كشف مدير شرطة قضاء جم جمال العميد دارا عبد الله في حديث لـ”السومرية نيوز”، أن “عائلة الضحيتين تم إبلاغهما بحادث اختطاف بنتيهما يوم الأحد الماضي، حيث فتحنا تحقيقا حول الحادث وبعد أن أجريت التحريات تم العثور على جثتيهما”، مشيرا إلى أن “التحقيقات ما زالت مستمرة في وقائع الجريمة بالرغم من أن عائلتهما لم تقدم دعوى قضائية ضد أحد”.

يشار إلى أن منظمة التنمية المدنية في محافظة السليمانية، أعلنت في إحصائيتها نهاية العام الماضي أن نسبة الأمية بين المواطنين في قضاء جمجمال بلغت 40% غالبيتهم من النساء. 

يذكر أن قضاء جمجمال الذي تتبعه خمس نواحي و230 قرية ويقطنه 165 ألف نسمة، إضافة إلى قضائي كلار وكفري، كانت تقع ضمن محافظة كركوك، وقد استقطعت منها عام 1975 ضمن سياسة تعريب محافظة كركوك وألحقت بمحافظة السليمانية، بهدف تقليل نسبة السكان الأكراد في كركوك. 

وشهدت تلك المناطق في عام 1988 حملات اعتقال واسعة ضمن عمليات الأنفال العسكرية طالت نحو180 ألفاً من السكان الذين ما زال مصيرهم مجهولاً ويعتقد أنهم قتلوا ودفنوا في مناطق صحراوية بجنوب العراق.


Advertisements

%d bloggers like this: